مجتمع
2018-08-07

عصر الانحطاط




العربي الصامتي
إن التاريخ أعلمنا أن شعوبا وحضارات تمر بفترات صعبة يسود فيها الظلم والفساد وغياب القيم ،فتنهار كل مقومات الحياة وتصبح مطمعا للجميع. و هذه الفترة تمر بها تونس منذ عقود حيث يستشري داخل المجتمع كل صنوف العبثية وغياب المسؤولية .إنه عصر الانحطاط هنا بامتياز حيث أصبحنا نشاهد كبار السن وهم يتسولون في الشوارع بحثا عن لقمة العيش ،وألاف الأطفال في سن السادسة يجمعون البلاستيك من حاويات النفايات دون اكتراث أو اهتمام. عندما تموت كل مشاعر الاحساس بالأخر فإن ذلك المجتمع يتميز بفقدان كل القيم .وتحول إلى كائن أٌقرب للحيوانية منه للانسانية. ولا ننسى حالة التلوث التي تعم كامل الديار في مشهد مقزز يبين عمق تخلف المجتمع وعدم قدرته على العيش في مناخ سليم. ولا ننسى الفساد الذي أتى على الأخضر واليابس فأصبحنا نتنفس فسادا. والسؤال إلى متى سيتواصل عصر الإنحطاط هنا ومتى يسترجع أهل هذه الديار انسانيتهم التي ستكون بمثابة شهادة ميلاد جديدة.




تعليقات