أسواق
2020-03-30

توقف 45 مصنعا عن إنتاج الزيت النباتي




مال وأعمال
أكدت الغرفة النقابية الوطنية لمعلّبي الزيوت الغذائية المنضوية تحت لواء الإتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية في بيان صحفي أن المصانع التي تنتج مادة الزيت النباتي المدعّم وعددها حوالي 45 مصنعا موزعة على كامل تراب الجمهورية، توقفت عن الإنتاج بسبب أن الدولة لم تف بالتزاماتها بتزويدهم بهذه المادة الأساسية وإن حصل ذلك فبكميات قليلة جدا لا تفي بالحاجة. وقد أصبحت هذه المصانع تعيش وضعا صعبا جدا وأغلبها مهدد بالإفلاس في ظلّ توقف العمل من جهة ووجوب أن تفي بالتزاماتها تجاه عمالها. وعلى الرغم مما ذكر آنفا فانّ مصانعنا مسخّرة بكلّ إمكانياتها وعمّالها لإنتاج توزيع و توفير هذا المنتوج الأساسي للمواطن اذا ما التزمت الدولة بتوفيره. وتؤكد الغرفة النقابية الوطنية لمعلّبي الزيوت الغذائية أن المصنّعين لا يتحمّلون أيّة مسؤولية فيما يحصل. فهم يضعون دائما عمّالهم ومصانعهم في حالة تسخير دائم ومستعدّون لإنتاج ما يكفي السوق التونسية وزيادة لكن ذلك غير ممكن حاليا لأن الأمر يتجاوزهم . وتدعو الغرفة وزارة التجارة وكافة الأطراف المعنيّة لتزويد المصانع بالمادة الأولية طالما أن ذلك ممكن ولا يمنعه الظرف الخاص الذي تمرّ به البلاد ولا يؤثّر على قرار الحجر الصحي العام الذي اتخذته الحكومة التي أكّدت مرارا أن الظروف الصحية الاستثنائية في البلاد لن تمنع الدولة من القيام بواجباتها تجاه المواطن ومن هذه الواجبات ضمان ما يحتاجه الناس في قوتهم اليومي من مواد لعلّ الزيت النباتي يعتبر أحد أهمّها على الإطلاق.




تعليقات