مجتمع
2018-02-22

الصالون الدولي لتنمية الموارد البشرية.. تونس بلد الكفاءات والمعارف




مال وأعمال
انطلقت فعاليا ت الدورة الحادية عشرة للصالون الدولي لتنمية الموارد البشرية بمقرّ الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية UTICA ، تحت شعار: "الكفاءات و المؤسسة : تنموان معا". وكان الصالون فرصة لتسليط الأضواء على التجارب الناجحة في مجال التنمية البشرية، من جهته صرح وزير تكنولوجيا الاتصال والاقتصاد الرقمي محمد أنور معروف على هامش افتتاح الصالون انه يجب العمل على دعم ثقافة التنمية البشرية في تونس من خلال تعزيزها بكل الوسائل التكنولوجية الحديثة التي تساهم في التسريع والتقريب والتنمية. وأضاف الوزير أن تونس بلد الكفاءات البشرية والمعارف الفكرية الضرورية للإدارة والمؤسسة ويجب أن نعمل على إحكام الموارد البشرية تماما مثلما جاء في أهداف الصالون. وتهدف الدورة الجديدة من الصالون الدولي لتنمية الموارد البشرية إلى مواصلة سلسلة المواضيع المتكاملة ذات العلاقة بالموارد البشرية لمزيد إحكام التصرف فيها وحسن توظيفها وتحسين المردودية والإنتاج داخل المؤسسات من القطاع العام والخاص. وشهدت هذه الدورة حضور أكثر من 55 عارض من ثماني دول وهي: فرنسا ، ألمانيا ، سويسرا،جزر الموريس ،مالي، الجزائر وتونس. كما مثّل الصالون فرصة للقاء بين أهم الخبراء في المجال على المستوى الوطني والدولي وتقديم آخر مستجدات القطاع بحضور أصحاب المؤسسات والمسؤولين على تنمية الموارد البشرية ومدربين مختصين في تنمية الموارد البشرية وعدد من الجامعيين والطلبة من ذوي الاختصاص. ومن المنتظر أن يتجاوز عدد حضور الدورة الجديدة 4000 زائر، إلى جانب البرنامج العلمي نظمت شركة XPO PRO فقرات متنوعة فيها الجديد والمبتكر لمزيد الإثراء وتطوير الخبرات باعتماد التجارب الناجحة وذلك من خلال فضاء التشبيك espace Networking واللقاءات الخاصة بمدربي تنمية الموارد البشرية بتوفير حلقات نقاش تدريبية talk show coaching. يذكر أن اختتام الصالون سيكون يوم 22 فيفري 2018 بحضور كل من كاتبة الدولة المكلّفة بالتكوين المهني والمبادرة الخاصّة وكاتب الدولة للاقتصاد الرقمي الحبيب الدبابي.




تعليقات